منتدى علمني كيف انساك

منتدى علمني كيف انساك

 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الى كل من فقد امية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عزف الامنيات
مشرف
مشرف
avatar

تاريخ التسجيل : 12/08/2011
عدد المساهمات : 309
نقاط : 772
المزاج : رايق
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: الى كل من فقد امية   الإثنين أغسطس 22, 2011 6:10 am

b]أمي كلمة لو وضعتها في ميزان الدنيا لوزنته، ولو نطقت بها في عتمات الأسى لبددته ونسفته ، ابتسامتك سحر مفطور ، ونظراتك نور فوق نور ، ورائحتك مسك منثور.
أمي!!! أنا ابنتك التي تملكها الحزن ، وتلاعبت بها الأقدار، وتقطعت بها السبل، وانهارت جسورها واكفهرت الدنيا في وجهها.
أمي!كلمة حين أذكرها ينبض قلبي شوقا واشتياقا ، وأتلهف لرؤية وجهك المشرق القسمات.
كلمة تكاد تبتسم لها الأشواق ، ولها تنتعش القلوب والأهواء.
أنت التي أرضعتني حليب العزة والكرامة ، وألبستني ثوب الشهامة ، وطبعت على جبيني قبلة المحبة والحنان، لجديرة بالتقدير والحب والاحترام.
لقد طويت حظي ونبذته في سلة المهملات ، ونفضت يدي من سعادة الدنيا، وبريق الحياة ، لقد حبست حبي بعدك ورميت به في غيا بات اليأس، وامتثلت للمصير المحتوم ، ودخلت مجال التأوه والآهات.
أين أنت ياأمي؟ !لماذا تفارقيني وأنا في أمس الحاجة إليك ، وهل تعود الأيام لترحميني بدفء نظراتك ، وحنين قلبك ، لقد حطمتني الأحزان وتلاعبت بي الهموم والأشجان.
لقد بحثت عنك في سوق الحب والحنان متوسلة مرة ومبتاعة أخرى ، فوجدت أنواعا شتى من الحب والحنان ولكنها كلها نسخ لغير أصل، وما وجدت حنانا يماثل حنانك ولا عطفا يماثل عطفك.
لقد سألت عنك الليل وساعاته الطوال والنجوم والنهار لعلي اعثر على بقايا لطفك وحنانك ، لكن هيهات هيهات تجري الرياح بما لاتشتهي السفن .
تجولت في أعماق الخيال أقلب صفحاته صفحة تلوى الأخرى، وفجأة استقرت أمامي صورتك الجميلة وأنت واقفة بقلب الدار تنظفين أثاثه المغبر، كم كانت الصورة رائعة متكاملة مبهرة، وبجرأة مني، وفي الحين حاولت التقاط هذه الصورة حتى استشف منها ما يشفي غليلي ويريح قلبي من حرقة الفراق ، فلم أتمكن من ذلك وضاعت الصورة ، وضاع معها الخيال ، وفي الحين خرجت من المحاولة مكسورة الحظ مبتورة الجناح أصارع آلام الفراق مرة أخرى.
أمي ما السبيل وأنا أحبك؟!.
احترقت من لوعة الفراق وألم الاشتياق، بدموع الأسى جمعت قواي ورحت أسير بخطى المهزوم، ثم رفعت يدي إلى السماء متضرعة حينا ومتوسلة أخرى.رباه كن أنيسي في وحشتي وارحم أمي بين أضلع القبر واسكنها جناتك التي تجري من تحتها الأنهار.
الكاتب والشاعر : بوتمجت ابراهيم مداوروش

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الى كل من فقد امية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى علمني كيف انساك :: الأقسام الأدبية :: موسوعة الروايات العربية والعالمية-
انتقل الى: